Bernie Sanders and The Pope Tom Williams/Getty Images

المصلحون غير المحتملين

موسكو- خلال السنوات القليلة الماضية ، قام البابا فرانسيس بتنشيط الرسالة الأساسية للكنيسة الكاثوليكية مع إنتقاد حماسي للرأسمالية غير المنضبطة وتبني نظرة عالمية جديدة أكثر تقدمية وفي الإنتخابات التمهيدية في الولايات المتحدة الإمريكية فإن الحملة الرئاسيةلعضو مجلس الشيوخ عن ولاية فيرمونت بيرني ساندرز تعمل الشيء نفسه للحزب الديمقراطي والسياسة الإمريكية بشكل عام.

إن رسالة ساندرز تأخذ الكثير من حركة إحتلال وال ستريت ودعوتها لمحاربة عدم المساواة الإقتصادية ولكن حتى قبل إن يظهر ساندرز كمنافس على ترشيح الحزب الديمقراطي فلقد تمكن فرانسيس من الفوز بحب الملايين برسالة مشابهة.

لقد إستنكر فرانسيس " إتساع الفجوة بين أولئك الذين يمتلكون الكثير وأولئك الذي يجب أن يكتفوا بالفتات ". إن رؤيته " لكنيسة فقيرة للفقراء" قد أكسبته لقب " بابا الناس " وعليه لم يكن من المفاجىء في العام الماضي أن يدعو المؤلفة والناشطة في حركة إحتلال وال ستريت ناعومي كلاين لحضور مؤتمر عن البيئة قام بتنظيمه في روما.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/yV9T5lV/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.