Jarosław Kaczyński Krystian Dobuszynski/NurPhoto via ZUMA Press

خسارة الناجحين في بولندا

وارسو- كيف يمكن لحكومة تتمتع بأفضل سجل اقتصادي في اوروبا (وفي كامل دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية) ان تخسر بهذه الطريقة المذلة في الانتخابات على يد معارضة مناهضه لاوروبا وقومية وجاهلة اقتصاديا  وكانت تعتبر غير قابلة للانتخاب قبل عام واحد فقط ؟ ان هذا السؤال الذي يخطر ببال العديد من البولنديين واصدقاء بولندا بعد هزيمة حكومة حزب المنصة المدنية في 25 اكتوبر . اذا كان خلق فرص العمل وتعزيز الدخول لا يجعلك تفوز بالانتخابات مرة اخرى فكيف يمكنك ان تفوز اذن ؟

ان احد اسباب انتصار المعارضة بالطبع هو سبب عالمي فبعد مضي الوقت يريد الناس في كل مكان التغيير . لقد كان حزب المنصة المدنية في السلطة منذ سنة 2007 . ان نفاذ الصبر من الوضع القائم هو اقوى في الدول الشيوعية السابقة في شرق ووسط اوروبا حيث لا يحظى الكثير من اوجه النظام الاجتماعي والسياسي والاقتصادي بقبول عام بعد وفي واقع الامر كان دونالد تاسك من حزب المنصة المدنية اول رئيس وزراء في مرحلة ما بعد الشيوعية في بولندا يفوز بفترات متعاقبة .

وبينما تحكم الاحزاب لفترة اطول فإن شخصياتها الاقوى عادة ما يتم استبدالها بشخصيات اضعف فلقد دخل حزب المنصة المدنية الانتخابات بعد استبدال تاسك بايوا كوباكز وكما عانى الحزب من المشكلة نفسها مع عدد من الشخصيات البديلة الاخرى .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/mH5HX8c/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.