tharoor155_INDRANIL MUKHERJEEAFP via Getty Images_indiareligion Indranil Mukherjee/AFP via Getty Images

بين المؤمنين في الهند

نيودلهيــ من النادر أن يؤدي استطلاع للرأي العام إلى زعزعة تصورات راسخة عن بلد ما مثلما فعلت دراسة حديثة أجراها مركز بيو للأبحاث عن الدين في الهند. الواقع أن الاكتشافات المترتبة على استطلاع بيو الشامل، والذي استند إلى مقابلات أجريت مع 30 ألف بالغ بسبع عشرة لغة خلال الفترة من أواخر 2019 إلى أوائل 2020، أدهشت كثيرين.

بوجه خاص، وجدت هذه الدراسة المتعددة الأديان على مستوى البلاد أن الهنود يقدرون التسامح الديني والتعايش من ناحية، والحصرية الدينية والفصل العنصري من ناحية أخرى. لكن هذا التناقض الواضح ليس مستغربا تماما في حقيقة الأمر.

كنت على مدار أكثر من خمسة وعشرين عاما ــ وبشكل خاص في كتابي الصادر عام 1997 بعنوان "الهند: من منتصف الليل إلى الألفية وما بعدها" ــ أزعم أن الهند ليست بوتقة صهر مثل الولايات المتحدة. بل هي في واقع الأمر أشبه بوجبة "الثالي" ــ مجموعة من الأطباق المختلفة في أوعية منفصلة لا تمتزج ببعضها بعضا بالضرورة، لكنها مع ذلك تتحد بشكل مُـرض في فمك. ويبدو أن دراسة بيو، بعنوان "الدين في الهند: التسامح والفصل العنصري"، تؤكد فرضيتي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/v4KBdVYar