مداهنة عملات النفط

كمبريدج ـ هل من المعقول أن يقوم وزير خزانة الولايات المتحدة هانك بولسون برحلة إلى بلدان الشرق الأوسط بهدف دعم وتأييد ربط سعر صرف عملات هذه البلدان بالدولار، بينما تشن إدارة بوش هجوماً عنيفاً على الدول الآسيوية لعدم سماحها لعملاتها بالارتفاع بشكل أسرع في مقابل الدولار؟ من المؤسف أن هذا التضارب الصارخ ناشئ عن المتاعب الاقتصادية والمالية التي تستمر الولايات المتحدة في مواجهتها، ولا يعكس أي منطق اقتصادي مقنع. فبدلاً من الترويج لربط سعر عملات تلك البلدان بالدولار، كما يفعل بولسون ، يتعين على الولايات المتحدة أن تدعم صندوق النقد الدولي في جهوده السرية الرامية إلى الترويج للفصل بين عملات النفط والدولار.

ربما تخشى إدارة بوش أن يتحول الضعف الذي يعانيه الدولار اليوم إلى انهيار تام إذا ما قررت البلدان المصدرة للنفط أن تتخلى عن معيار الدولار. إلا أن الأمر الذي ينبغي أن يشغل فكر الولايات المتحدة حقاً يتلخص في ضرورة التعجيل بإصلاح العجز التجاري الهائل الذي ما زالت تعاني منه البلاد، والذي كان مرتبطاً على أكثر من نحو بأزمة الرهن العقاري الثانوي الأخيرة. إن الجهود المتشعبة التي تبذلها الإدارة لتأجيل الآلام التي لابد وأن يشعر بها المستهلكون في الولايات المتحدة، بما في ذلك تبني سياسة نقدية ومالية شديدة التساهل، لن تسفر إلا عن المجازفة بالوقوع في أزمة أخطر في المستقبل غير البعيد. وليس من الصعب على الإطلاق أن نتخيل هذه الإستراتيجية وقد ارتدت بالكامل إلى نحر الولايات المتحدة في وقت مبكر من العام 2009، بمجرد تولي رئيس الولايات المتحدة الجديد لمنصبه.

لا شك أن تعزيز قوة عملات النفط (ليس فقط في بلدان الخليج، بل وأيضاً في غيرها من بلدان الشرق الأوسط وروسيا) لن يؤدي إلى تحويل الميزان التجاري للولايات المتحدة بين عشية وضحاها. إلا أن البلدان المصدرة للنفط مسئولة عن حصة ضخمة من الفوائض التجارية العالمية، وعلى هذا فإن الدولار الأضعف من شأنه أن يساعد في دعم صادرات الولايات المتحدة إلى حد ما، حتى في الأمد القريب.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/2D9Lxn5/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now