طريق اوباما الى الهند

كامبريدج –ان السياسه الخارجيه النشطه لرئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي خلال فترة السبعة اشهر منذ توليه السلطه قد فاجأت المراقبين فبعد دعوة قادة الباكستان وغيرها من الدول المجاورة الى حفل تنصيبه قام بزيارة الصين واستراليا والولايات المتحدة الامريكيه كما قام مؤخرا بالترحيب بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين في نيودلهي وقام بالتوقيع على عدد كبير من الصفقات التجارية والطلبات من اجل استيراد مفاعلات نوويه روسيه. يقول مودي لمواطنيه ان الهند قويه وتحظى بالاحترام حول العالم .

سوف يسافر الرئيس الامريكي باراك اوباما الشهر القادم الى نيودلهي كضيف مودي الخاص في الاحتفالات بذكرى يوم الجمهوريه-العيد الوطني الهندي- وذلك بعد ثلاثة اشهر فقط من قيام الزعيمين بعقد محادثات جوهريه في العاصمة الامريكيه واشنطن وهكذا فإن هذه الزيارة يجب اعتبارها كاشارة واضحة على رغبة اوباما والتي لا تقل عن رغبة مودي بتقوية العلاقات الامريكيه الهنديه.

اذن ما الذي يمكن ان يكون في ذهن اوباما عندما يلتقي بنظيره الهندي مرة اخرى وما الذي يمكن عمله حسب اعتقاده من اجل تقوية العلاقات الثنائيه ؟ ان هناك ثلاث قضايا بارزه اولها التجاره وهي قضية مهمه سياسيا كما هي مهمه اقتصاديا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/d7R7YA9/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.