الآن حان وقتنا

نيويورك ـ في شهر سبتمبر من كل عام يجتمع زعماء العالم في الأمم المتحدة لإعادة التأكيد على التزامنا بالميثاق المؤسس لمنظمتنا ـ إيماننا بالمبادئ الأساسية للسلام والعدالة وحقوق الإنسان وتكافؤ الفرص من أجل الجميع. فنعكف على تقييم حالة العالم، وننخرط في قضايا اليوم الرئيسية، ونحدد رؤيتنا للطريق إلى المستقبل.

ولكن الأمر مختلف هذا العام. ذلك أن الافتتاح الرابع والستين للجمعية العامة يملي علينا أن نرتقي إلى مستوى هذه اللحظة الاستثنائية التي نعيشها اليوم. فنحن نواجه العديد من الأزمات ـ الغذاء، والطاقة، والركود، والأنفلونزا الوبائية ـ التي ابتلينا بها جميعاً في نفس الوقت. وإن كان هناك أي وقت لكي نبدأ العمل بروح التعددية المتجددة، فإن ذلك الوقت قد حان الآن.

وهذا هو ما نقوم به الآن، كما يكشف لنا العمل على ثلاث قضايا تنطوي على عواقب تاريخية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/pwdAGfD/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.