موسكو والشرق الأوسط

إن النفوذ المتنامي لإيران في الشرق الأوسط لا يرجع إلى الفرص التي أفرزتها الإحباطات التي تواجهها القوة الأميركية في العراق فحسب، بل ويرجع أيضا إلى الحماية الدبلوماسية التي تحظى بها من جانب الصين، وروسيا في المقام الأول. ونظراً للجولة التي يقوم بها الرئيس بوتن الآن في الشرق الأوسط لاستعراض عضلات الدبلوماسية الروسية في المنطقة، فإن الوقت مناسب الآن لتقييم نفوذ بلاده في المنطقة.

لقد نجحت روسيا طيلة العامين الماضيين، عن طريق براعتها في التهديد باستخدام حق النقض في مجلس الأمن، في تقليم قائمة العقوبات المقترح فرضها على إيران لانتهاكها لالتزاماتها وتعهداتها أمام الوكالة الدولية للطاقة الذرية فيما يتصل ببرنامجها النووي. ونتيجة لهذا فقد جاءت العقوبات التي فرضها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة على إيران فاترة إلى الحد الذي قد يجعلها بلا تأثير يذكر.

إن روسيا تنظر إلى علاقاتها بإيران باعتبارها وسيلة لبسط نفوذها على الدبلوماسية في منطقة الشرق الأوسط الكبير، حيث نجحت الولايات المتحدة في تهميش دور الكرملين ونفوذه منذ نهاية الحرب الباردة. كما تسعى روسيا على نحو أناني إلى إعفاء مفاعل بوشهر النووي الذي تبنيه لصالح إيران من العقوبات (والذي من المقرر أن يبدأ العمل في وقت لاحق من هذا العام)، فضلاً عن تجنب أي ضغوط مالية تفرض على إيران برعاية الأمم المتحدة، وهي الضغوط التي من شأنها أن تعرض للخطر الأرباح التي تأمل روسيا في تحقيقها بتزويد المفاعل بالوقود النووي، والذي من المفترض أن يبدأ العمل في وقت لاحق من هذا العام.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/XRVVdtL/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now