roach122_Caroline BrehmanCQ-Roll Call, Inc via Getty Images_us economy Caroline Brehman/CQ Roll Call, Inc via Getty Images

قصة اقتصادين

نيوهافين ــ على نحو مفاجئ، أصبح للتعافي الاقتصادي الذي يقوده اللقاح حُـجة معقولة. فقد قَـدَّمَ لنا العلم الحديث بكل تأكيد واحدة من أعظم المعجزات في حياتي الطويلة. وكما دفعت جائحة مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) الاقتصاد العالمي إلى أشد وأعمق حالة ركود على الإطلاق، بات من المحتمل الآن أن نشهد تطورا متماثلا إلى الأفضل.

أتمنى لو كان الأمر بهذه السهولة. فمع استمرار تفشي جائحة كوفيد-19 ــ وخروج معدلات الإصابة بالعدوى والاحتجاز في المستشفيات والوفيات عن نطاق السيطرة (مرة أخرى) ــ انقلبت مخاطر الأجل القريب للنشاط الاقتصادي حتما في الاتجاه السلبي في الولايات المتحدة وأوروبا. بات التأثير المترتب على اقتران الإجهاد الناجم عن الجائحة بتسييس ممارسات الصحة العامة واضحا جليا في ذات اللحظة التي شهدت وصول الموجة الثانية المتوقعة من جائحة كوفيد-19.

من المؤسف أن هذا يتناسب مع سيناريو الركود المزدوج المخيف الذي حذرت منه مؤخرا. الخلاصة هنا تستحق التكرار: ففي ثماني من دورات الأعمال الإحدى عشرة منذ الحرب العالمية الثانية، أعقب التعافي الاقتصادي الواضح في الولايات المتحدة انتكاسات. وتعكس هذه الانتكاسات شرطين: استمرار الضعف الناتج عن الركود ذاته واحتمال حدوث هزات تابعة. ومن المؤسف أن الشرطين مستوفيان في حالتنا هذه.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/ZP45xmqar