89

حِصة مِت رومني العادلة

نيويورك ــ لقد تحولت مسألة الضرائب التي يسددها مِت رومني عن دخله إلى قضية رئيسية في حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية. ولكن هل نستطيع أن نعتبر هذا من قبيل السياسة التافهة، أم أن الأمر مهم حقا؟ الحق أن الأمر مهم ــ وليس فقط بالنسبة للأميركيين.

يشكل دور الدولة والحاجة إلى العمل الجماعي موضوعاً رئيسياً في الحوار السياسي الأساسي الدائر في الولايات المتحدة الآن. ورغم أن القطاع الخاص يشكل أهمية مركزية في الاقتصاد الحديث، فإنه غير قادر على ضمان نجاحه وحده. على سبيل المثال، أثبتت الأزمة المالية التي بدأت في عام 2008 مدى الاحتياج إلى التنظيم الكافي.

فضلاً عن ذلك، وبعيداً عن التنظيم الفعّال (بما في ذلك ضمان الفرص المتكافئة للجميع في المنافسة)، فإن الاقتصادات الحديثة مؤسسة على الإبداع التكنولوجي، الذي يستلزم بدوره دعم البحوث الأساسية التي تمولها الحكومة. وهذا مثال للمنافع العامة التي نستفيد منها جميعا، ولكن المعروض منها قد يكون ناقصا (أو غير متوفر على الإطلاق)، الأمر الذي يضطرنا إلى الاعتماد على القطاع الخاص لتوفيرها.

يستخف الساسة المحافظون في الولايات المتحدة بقدر وأهمية المنافع العامة التي يوفرها القطاع العام مثل التعليم، والتكنولوجيا، والبنية الأساسية. والواقع أن أداء الاقتصادات حيثما تتولى الحكومة توفير هذه المنافع يكون أفضل كثيراً من أداء تلك الاقتصادات التي لا توفرها.