5

مواجهة الثورة الصناعية الرابعة

مكسيكو سيتي- لقد تم إطلاق إسم الثورة الصناعية الرابعة على المرحلة الحالية من الإبتكار والتي تتميز بالتقنيات المتطورة والتي تشوش على قطاعات إقتصادية برمتها برتم سريع للغاية. إن هذا الأمر هو عنوان الإجتماع السنوي للمنتدى الإقتصادي العالمي في هذا الأسبوع في دافوس ، سويسرا وهم محقون في ذلك وفي السنوات القادمةفإن نطاق ورتم الإبتكار سوف يغير بشكل كبير كيف ننتج ونوزع ونستهلك علما أنه من أجل تحقيق الفائدة القصوى، يجب أن نتخذ خطوات الآن لإعداد إقتصاداتنا ومجتمعاتنا مع التركيز على ثلاثة مجالات رئيسة : التعليم وبيئة الأعمال والإتصال .

إن رأس المال البشري هو أمر حيوي لنجاح الإقتصاد والمكسيك ليست إستثناء ولهذا السبب تقوم حكومتي بالتركيز بشكل كبير على تحسين التعليم على جميع المستويات .

على سبيل المثال ، لقد أطلقنا مؤخرا " مسودة البنية التحتية للتعليم " وهي أدوات للإستثمار الخاص والتي ستسمح بتوجيه حوالي 3 مليارات دولار أمريكي لتحسين منشآت المدارس الإبتدائية خلال السنوات الثلاث القادمة وبالإضافة إلى ذلك قمنا خلال السنة الدراسية الحالية بتوزيع أجهزة كمبيوتر لوحية لحوالي نصف طلاب الصف الخامس في المكسيك والذين يبلغ عددهم 2،3 مليون.

نحن نعمل كذلك على التحقق من إكتساب الأجيال الحالية والمستقبلية المهارات التي سوف يحتاجونها من أجل النجاج في سوق عمل متطور ففي العام الماضي حصل أكثر من 110،000 طالب في المكسيك على شهادات في مجالات مثل الهندسة والتصنيع والبناء وهو رقم أعلى من بعض الدول المتقدمة بما في ذلك فرنسا وألمانيا والمملكة المتحدة.