أهو جهاد أم قتل؟

أنه لمن الجدير بالملاحظة أن بعض أكثر المفاهيم خطورة فيما يتصل بالمصطلحات الدينية الإسلامية قد باتت جزءاً من اللغة الدولية التي تتناول الشئون الحالية. والآن أصبحت الأسئلة المستمدة من العقيدة الإسلامية تطرح للمناقشة العامة بحرية، حيث ينخرط في الإجابة عليها المتخصصون وغير المتخصصين والمسلمون وغير المسلمين، وحيث انتقلت المناظرات العقائدية بعيداً عن الأكاديميات الدينية الإسلامية.

على سبيل المثال، أصبح مصطلح "الجهاد" والذي يترجم عادة بمعنى "الحرب المقدسة" مسموعاً في كل مكان تقريباً. وعلى الرغم من أن هذا المصطلح كان يُـفْـهَم في التاريخ المبكر للإسلام كوسيلة لنشر كلمة الله، إلا أن علماء المسلمين اليوم يميزون بين نوعين من الجهاد ـ أحدهما نوع من الصراع الداخلي ضد الغواية، والآخر يشير إلى الصراع المادي ضد معتدٍ يهدد بقاء الحقوق الأساسية للمجتمع المسلم. وفي هذا السياق، سنجد رفضاً واسع النطاق لاستخدام الأصوليين المتشددين لهذا المصطلح.

لقد رفع العديد من علماء المسلمين أصواتهم عالياً في تحدٍ لدفاع الإرهابيين عن التفجيرات الانتحارية أو مهاجمة المدنيين، فاستشهدوا بعدد من السابقات المطولة من قرون الشريعة الإسلامية. وهذا التوجه في حد ذاته يمثل تعبيراً مهماً عن الضمير الجمعي في مواجهة الإرهابيين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/s1JTdx8/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.