19

اليمين ومشكلة بيكيتي

بيركلي ــ في مجلة تنشر على شبكة الإنترنت بعنوان "المحير" (The Baffler)، حاولت كاثلين جايير مؤخراً تجميع انتقادات المحافظين لكتاب توماس بيكيتي الجديد بعنوان "رأس المال في القرن الحادي والعشرين". والأمر المدهش في اعتقادي هو مدى ضعف تقييم اليمين للحجج التي ساقها بيكيتي.

الواقع أن حجة بيكيتي مفصلة ومعقدة. ولكنها تشتمل على خمس نقاط تبدو بارزة بشكل خاص:

1) تنمو ثروة أي مجتمع (أو تتقلص) نسبة إلى دخله الوطني إلى مستوى يعادل صافي معدل المدخرات مقسوماً على معدل نموه.

2) يؤدي الوقت والفرصة حتماً إلى تركيز الثروة بين أيدي مجموعة صغيرة نسبياً من الناس: ولنسمهم "الأثرياء".