Pedro Molina

هل تتحول الصين إلى بنك دولي جديد؟

سنغافورة ـ إن الصينيين في كل مكان. أو نستطيع أن نقول بقدر أكبر من الدقة إن الأموال الصينية أصبحت في كل مكان، ويرجع الفضل في ذلك بشكل خاص إلى بنك التنمية الصيني وبنك التصدير والاستيراد الصيني. وباعتبار المؤسستين مسؤولتين عن كل التمويل الصيني في الخارج فإنهما تحدثان موجات في مختلف أنحاء العالم.

ووفقاً لصحية فاينانشال تايمز فإن إجمالي الإقراض الصيني أثناء الفترة 2008-2010 تجاوز مجموع مساعدات البنك الدولي بما يقرب من 10 مليار دولار أميركي. وبنهاية عام 2010 كانت تعاملات بنك التنمية الصيني قد امتدت إلى أكثر من تسعين دولة، والتي بلغ مجموع مديونياتها 141.3 مليار دولار.

هل يعني هذا إذن أن الصين تحاول إعادة صياغة مشهد مساعدات التنمية على مستوى العالم؟ باختصار، أجل.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/YtPnUFU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.