ايران في الوسط

باريس- لقد امتدت المفاوضات الدوليه المتعلقه بالبرنامج النووي الايراني بشكل او بآخر لاكثر من عقد وعليه فإن من غير المفاجىء ان الموعد النهائي للاتفاق النهائي قد تم تمديده مرة اخرى. ان ايران ومحاوريها – الاعضاء الخمس الدائمين في مجلس الامن الدولي بالاضافة الى المانيا 5+1 – لديهم الان حتى نهاية يونيو للتوصل الى اتفاق .

ان هذا التطور محبط وسوف يكون من السهل القول انه يبدو ان العمليه محكوم عليها بالفشل ولكن هناك سبب للأمل ففي جولة المفاوضات الحاليه بدا وكأن اللاعبين الرئيسيين وهما ايران والولايات المتحده الامريكيه على استعداد – ان لم يكن بحاجه ماسه- لانجاح تلك المحادثات .

ان الرئيس الايراني حسن روحاني والرئيس الامريكي باراك اوباما سوف يستفيدان من الاتفاق. لقد بدأت العقوبات المفروضه على ايران بالتأثير بشكل كبير على الاقتصاد وتسوية النزاع هو شرط مسبق لأية جهود من قبل البلدين للتعاون من اجل التوصل الى اتفاق سلام في سوريا او التعامل مع التهديد الذي يشكله تنظيم الدوله الاسلاميه .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/7zVHxp6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.