إيران تواجه أوباما

واشنطن ـ منذ اندلاع الثورة الإسلامية في العام 1979 ظلت الزعامات المتشددة في إيران تسم أميركا بلا هوادة بالعنصرية، وبأنها قوة غاشمة متعطشة للدماء عازمة على قمع المسلمين في مختلف أنحاء العالم. ولم تلق أي محاولة لتفنيد هذا السرد نجاحاً أكثر مما حققه انتخاب باراك أوباما الذي ينتمي إلى أصول أفريقية، والذي يؤيد الحوار مع إيران، واسمه الأوسط فوق ذلك ـ حسين ـ يرمز إلى شخصية محورية في الإسلام الشيعي. وفي حين خدمت السياسات التي انتهجتها إدارة بوش كأداة لتوحيد الساحة السياسية الإيرانية المتباينة ضد تهديد مشترك، فإن رئاسة أوباما قد تؤدي إلى إبراز الانقسامات الداخلية العميقة في البلاد.

ورغم أن المحافظين المتشددين يحكمون قبضتهم على الحكومة الإيرانية حالياً، إلا أن المعتدلين والإصلاحيين بين أهل النخبة السياسية ـ الكامنين في سبات ولكنهم لم يموتوا ـ قد يدب فيهم النشاط بفعل فوز أوباما . لقد اجتثوا من السلطة على أيدي المتشددين الذين استغلوا الحس الأمني المتوتر في البلاد ـ بفعل وجود عشرات الآلاف من القوات الأميركية في البلدان المجاورة ـ كذريعة للتلاعب في الانتخابات، وخنق المعارضة، وتكبيل الحريات السياسية والاجتماعية. ولكن الإصلاحيين قد يشكلون تحدياً صارماً للرئيس محمود أحمدي نجاد في سعيه إلى إعادة انتخابه في يونيو/حزيران 2009.

وعلى نحو مماثل، فقد تجدد الأمل بين سكان إيران من الشباب ـ الأقل مناهضة للولايات المتحدة في الشرق الأوسط ـ في التصالح مع الولايات المتحدة، وهو الأمر الذي بدا مستحيلاً أثناء سنوات بوش . ورغم أن الشكوك الشعبية إزاء السياسات الأميركية ما زالت باقية، إلا أننا نستطيع أن نستشف اعترافاً واسع النطاق بين الإيرانيين بأن بلدهم لن يخرج أبداً من عزلته ولن يتمكن من تحقيق إمكانياته الهائلة ما دامت علاقاته بالولايات المتحدة أساسها الخصومة. ومن المرجح الآن أن يعود عامة الناس في إيران إلى الظهور في المشهد السياسي من جديد بعد أن غابوا عن الساحة طيلة الأعوام الأخيرة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/dtKkDMD/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now