السعي إلى ما يمكن اجتنابه

ربما كان هذا نتيجة لفرط الحماس، أو ربمـا كان راجعاً إلى تقلب الأحوال المالية العالمية في السنوات الأخيرة ـ الأزمة فـي المكسيك في عامي 1994 و1995، وأزمة شرق آسيا في عامي 1997 و1998، وأزمة روسيا في عام 1998، ثم بعد ذلك في البرازيل وتركيا والأرجنتين ـ لكن انشغالنا نحن خبراء الاقتصاد في الآونة الأخيرة بشئون النقد والكوارث المحتمل وقوعها في المستقبل، أصبح أكثر من أي وقت مضى طيلة عقود عديدة.

في هذا الشهر كان بنك التسويات الدولية الذي يتخذ من سويسرا مقراً له آخر الجهات التي تعرب علناً عن انزعاجها بشأن المخاطر المالية التي يفرضها العالم الآن عـلى المستقبل. وفي وصف للماضي القريب يقول بنك التسويات الدولية: "لقد عانت كافة الدول التي واجهت أزمات مالية من تباطؤ اقتصادي حـاد". ثم يستشهد البنك بحالات اختلال التوازن في الحساب الجاري العالمي، وعلى نحو خاص، عجز الموازنة الخارجي لدى الولايات المتحدة والذي يقول عنه البنك: "إنه لمن غير المسبوق بالنسبة لدولة ذات عملة احتياطية أن تعاني من عجز بهذا الحجم الهائل في حسابها الجاري". وفي النهاية يعلن البنك باختصار: "لقد أصبح العالم ميالاً على نحو متزايد إلى الوقوع في اضطرابات مالية".

ويلْمِح بنك التسويات الدولية إلى احتمال وقوع أزمة مالية من شأنها أن تجعل كل الأزمات المالية التي شهدها العالم منذ عام 1933 تبدو كالأقزام مقارنة بها، من حيث الحجم على الأقل، وعلى الأخص مع وجود الولايات المتحدة في مركز هذه الأزمة. إلا أن بنك التسويات الدولية قـد اكتفى، في استجابة لهذا الخطر، بإصدار التوصيات الرسمية التقليدية. إن الدول التي تفتقر سياساتها وأنظمتها الاقتصادية إلى التوازن يتعين عليها أن تغير سياساتها على نحو يسمح لها باستعادة التوازن: "ينبغي على الدول التي تعاني من عجز أن تعمل على تخفيض معدلات نمو الإنفاق المحلي بحيث يصبح أقل من الإنتاج المحلي. وإن سماح تلك الدول لقيمة عملاتها بالانخفاض قياساً إلى قوتها الشرائية مـن شأنه أن يجعل منتجاتها أكثر قـدرة على المنافسة، كما أن هـذا مـن شأنه أيضاً أن يوفر الحوافز اللازمة لتحول الإنتاج مـن السلع غـير التجارية إلى السلع التجارية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/I7Nw4In/ar;
  1. Sean Gallup/Getty Images

    Angela Merkel’s Endgame?

    The collapse of coalition negotiations has left German Chancellor Angela Merkel facing a stark choice between forming a minority government or calling for a new election. But would a minority government necessarily be as bad as Germans have traditionally thought?

  2. Trump Trade speech Bill Pugliano/Getty Images .

    Preparing for the Trump Trade Wars

    In the first 11 months of his presidency, Donald Trump has failed to back up his words – or tweets – with action on a variety of fronts. But the rest of the world's governments, and particularly those in Asia and Europe, would be mistaken to assume that he won't follow through on his promised "America First" trade agenda.

  3. A GrabBike rider uses his mobile phone Bay Ismoyo/Getty Images

    The Platform Economy

    While developed countries in Europe, North America, and Asia are rapidly aging, emerging economies are predominantly youthful. Nigerian, Indonesian, and Vietnamese young people will shape global work trends at an increasingly rapid pace, bringing to bear their experience in dynamic informal markets on a tech-enabled gig economy.

  4. Trump Mario Tama/Getty Images

    Profiles in Discouragement

    One day, the United States will turn the page on Donald Trump. But, as Americans prepare to observe their Thanksgiving holiday, they should reflect that their country's culture and global standing will never recover fully from the wounds that his presidency is inflicting on them.

  5. Mugabe kisses Grace JEKESAI NJIKIZANA/AFP/Getty Images

    How Women Shape Coups

    In Zimbabwe, as in all coups, much behind-the-scenes plotting continues to take place in the aftermath of the military's overthrow of President Robert Mugabe. But who the eventual winners and losers are may depend, among other things, on the gender of the plotters.

  6. Oil barrels Ahmad Al-Rubaye/Getty Images

    The Abnormality of Oil

    At the 2017 Abu Dhabi Petroleum Exhibition and Conference, the consensus among industry executives was that oil prices will still be around $60 per barrel in November 2018. But there is evidence to suggest that the uptick in global growth and developments in Saudi Arabia will push the price as high as $80 in the meantime.

  7. Israeli soldier Menahem Kahana/Getty Images

    The Saudi Prince’s Dangerous War Games

    Saudi Arabia’s Crown Prince Mohammed bin Salman is working hard to consolidate power and establish his country as the Middle East’s only hegemon. But his efforts – which include an attempt to trigger a war between Israel and Hezbollah in Lebanon – increasingly look like the work of an immature gambler.