varoufakis92_ ROBYN BECKAFP via Getty Images_price increases ROBYN BECK/AFP via Getty Images

التضخم كتكتيك فاشل لاستعراض القوة السياسية

أثينا ــ الآن، بدأت لعبة تبادل اللوم عن الأسعار المتزايدة الارتفاع. تُـرى هل كان ضخ البنوك المركزية لمقادير أكبر مما ينبغي من النقود لفترة أطول مما ينبغي السبب وراء ارتفاع التضخم؟ هل تقع المسؤولية على عاتق الصين، حيث انتقل معظم الإنتاج المادي قبل أن تتسبب الجائحة في إغلاق البلاد وتعطيل سلاسل التوريد العالمية؟ هل كانت روسيا، التي تسبب غزوها لأوكرانيا في اقتطاع قسم كبير من الإمداد العالمي من الغاز والنفط والحبوب الأسمدة؟ هل كان السبب ذلك التحول المستتر من تقشف ما قبل الجائحة إلى السخاء المالي غير المقيد؟

الإجابة ليست من ذلك النوع الذي قد يواجه المتقدمين للاختبار أبدا: كل ما سبق وليس أيا مما سبق.

في كثير من الأحيان، تستدعي الأزمات الاقتصادية المحورية تفسيرات متعددة وجميعها صحيحة لكنها في غير محلها. عندما انهارت مؤسسات وال ستريت في عام 2008، مما أدى إلى إشعال شرارة الركود العظيم العالمي، جرى تقديم تفسيرات متباينة: الاستحواذ التنظيمي من قِـبَـل هيئات التمويل التي حلت محل الصناعيين في النظام الرأسمالي المزعج؛ والنزوع الثقافي نحو التمويل المحفوف بالمخاطر؛ وفشل الساسة وأهل الاقتصاد في التمييز بين نموذج جديد وفقاعة ضخمة؛ وغير ذلك من النظريات. كل تلك التفسيرات كانت صحيحة، لكن لم يَـنفذ أي منها إلى صلب الحقيقة.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/pLB95I6ar