0

ألغاز المراتب والترتيب

باريس ــ في الشهر الماضي، تلقت مستعمرة جبل طارق أخباراً مثيرة. فقد كشف مؤشر المراكز المالية العالمية أنها ارتفعت على مراتب التصنيف بشكل أكبر وأسرع من أي مركز آخر ــ صعدت 17 مرتبة من السبعين إلى الثالثة والخمسين منذ التقرير الأخير في سبتمبر/أيلول 2013.

وبوسعي الآن أن أتصور الاحتفالات في مدينة جبل طارق، حيث أصبحت الخدمات المالية تشكل أهمية بالغة لتشغيل العمالة، بعد أن أغلقت بريطانيا قاعدتها البحرية هناك والمصاعب التي تواجهها أسبانيا المجاورة. وأستطيع أيضاً أن أتخيل مدى حزن كثيرين في هاملتون على جزيرة برمودا، التي هبطت بقدر ما صعدت مستعمرة جبل طارق تقريبا ــ ست عشرة مرتبة إلى السادسة والخمسين.

وبطبيعة الحال، من المحتمل أيضاً أن جبل طارق وبرمودا اختارتا تجاهل النتائج، أو التشكيك في أهميتها. وفي كل الأحوال، لا أحد يستطيع أن يشكك في الهوس العالمي بجداول الترتيب في الوقت الحاضر. فبوسع المرء أن يجد ترتيباً لكل شكل من أشكال النشاط البشري تقريبا.

ويتم ترتيب البنوك التجارية وفقاً لأصولها، والبنوك الاستثمارية وفقاً لمجموعة متنوعة من المقاييس، كحال الجامعات أيضا ــ من نتائجها الأكاديمية إلى براعتها في الإدارة البيئية، أو جاذبيتها للطلاب المثليين. وفي المملكة المتحدة، سوف تجد جدولاً يبين لك أين أنسب مكان للعيش إن كنت راغباً في الفوز باليانصيب الوطني البريطاني. (تتضاعف احتمالات فوزك تقريباً في شمال أيرلندا مقارنة بجنوب شرقها).