ascott1_WorSangJUnGetty Images_healthdoctorgrapheconomy WorSangJun/Getty Images

تحسن مبشر في التعامل مع الناتج المحلي الإجمالي

لندن ــ من الواضح أن عدم الرضا عن الناتج المحلي الإجمالي كمقياس آخذ في الازدياد. إذ يشكك العديد من الاقتصاديين وصناع السياسات، وغيرهم من المنتقدين، في قدرة هذا المقياس المركزي للنجاح الحكومي والاجتماعي على إدراك مكاسب الرفاهة من التكنولوجيا، أو التعبير عن التدهور البيئي، أو تفسير اتساع فجوات التفاوت. مع اقتراب التطورات الطارئة على الذكاء الاصطناعي والروبوتات من إنتاج زخم كبير مربك في سوق العمل مع تعزيز الناتج المحلي الإجمالي في ذات الوقت ــ وهي العملية التي من المحتمل أن تتسارع بفعل الجائحة المستمرة ــ ستزداد هذه الشكاوى صخبا خلال فترة وجيزة.

جرى تقديم العديد من المؤشرات البديلة لفترة طويلة، لكن أحد الخيارات الواعدة بشكل خاص يتمثل في متوسط العمر المتوقع الصحي، وهو مقياس يسهل فهمه ويشكل أهمية واضحة لكل منا بشكل فردي. علاوة على ذلك، يجري الآن قياس متوسط العمر المتوقع الصحي بالفعل، وتَـصَـادَف أنه يعالج العديد من العوامل التي قد يغفلها الناتج المحلي الإجمالي.

على سبيل المثال، لا تُـفضي الظروف البيئية السيئة إلى حياة طويلة وصحية. وهناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن الأفراد الذين يشعرون بالسعادة والرضا يميلون أيضا إلى طول العمر والتمتع بالصحة لفترة أطول. الأمر الأكثر أهمية هو أن الحياة الصحية الأطول ترتبط بالناتج المحلي الإجمالي ذاته. فكما يساعد ارتفاع الناتج المحلي الإجمالي في توفير الموارد اللازمة لدعم الصحة، يدعم السكان الذين يتمتعون بالصحة الناتج المحلي الإجمالي الأقوى.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/bviXBRuar