Jon Krause

بنك جرامين ضد بنجلاديش

هونج كونج ـ إن النزاع الدائر في بنجلاديش بين رئيسة الوزراء الشيخة حسينة، وبين محمد يونس مؤسس بنك جرامين الذي يقدم قروضاً متناهية الصِغَر والحائز على جائزة نوبل للسلام، يجري تصويره وكأنه تكرار حديث للمعركة الشهيرة بين الشر متمثلاً في شخصية كاورافاس والخير متمثلاً في شخصية باندافاس في الملحمة الهندية "الماهابهاراتا".

والمقصود هنا هو أن رئيسة الوزراء الحاقدة تتلاعب بالسياسة في معاقبة "القديس" يونس، الرجل الذي حمل لواء الريادة في مجال التمويل المتناهي الصِغَر، لأنه هدَّد بالدخول إلى عالم السياسة. حتى أن البعض يشبهون الشيخة حسينة بالروسي فلاديمير بوتن في حملته ضد ميخائيل خودوركوفسكي.

بيد أن قضية جرامين أكثر تعقيداً من هذا، وهي تعكس بُعداً أخلاقياً متناقضاً مع ما توحي به حملة العلاقات العامة التي يديرها يونس ببراعة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/vd8LWV5/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.