hoyer15_LightFieldStudiosGetty Images_worldhealth LightFieldStudios/Getty Images

الصحة العالمية أفضل استثمار على الإطلاق

بروكسل ــ ما كان لأحد أن يتوقع المدى الذي قد يبلغه مرض فيروس كورونا 2019 (كوفيد-19) في تقويض عقود من التقدم في مجال الصحة العامة العالمية. ولا يزال العالم يترنح تحت وطأة الصدمة. لكننا لدينا الفرصة ــ والواجب ــ لتعلم الدروس الصحيحة للتخفيف من التأثيرات التي تخلفها الجائحة المستمرة، والعمل في ذات الوقت على تقليص مخاطر وقوع أحداث مماثلة في المستقبل.

على الرغم من التهديدات الجديدة التي تلوح في الأفق، لا يجوز لنا أن نسمح بانصراف تركيزنا عن كوفيد-19. لقد سلطت الجائحة الضوء على فجوات كبيرة في أنظمة الصحة العالمية. والتقاعس عن معالجة هذه الفجوات سيكون من قبيل السياسة العامة السيئة والإدارة الاقتصادية الرديئة، لأننا من غير الممكن أن نقايض بين الصحة والتنمية الاقتصادية. لق أثبتت الجائحة أن الصحة عنصر بالغ الأهمية لتعزيز التنمية، والازدهار، والأمن الوطني.

تسببت الارتباكات الناجمة عن الجائحة والتي تعرقل عمل قطاع الخدمات الصحية في ارتفاع حالات فيروس نقص المناعة البشرية، والسل، والملاريا، والعديد من الأمراض غير المعدية ــ في عدد الإصابات غير المبلغ عنها والوفيات. هذه أمراض حقق العالم في السابق مكاسب عظيمة نحو السيطرة عليها. ما يزيد الطين بلة أن الجائحة أدت إلى تناقص متوسط العمر المتوقع، وانخفاض تغطية التحصينات الأساسية، وتزايد تحديات الصحة النفسية والعقلية.

To continue reading, register now.

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

Subscribe

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

https://prosyn.org/KLcbufEar