fischer183_Chip SomodevillaGetty Images_merkelbiden Chip Somodevilla/Getty Images

الى أين تتجه العلاقة الأمريكية -الألمانية؟

برلين- ان زيارة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل الوداعية للبيت الأبيض هذا الشهر تعتبر فرصة مثالية للتفكير مليا بحالة العلاقات الامريكية-الألمانية ولكنها ليست فرصة عاطفية حيث ربما أن هذا التاريخ الطويل والمعقد من العلاقات الثنائية على وشك الدخول في مرحلة جديدة.

لقد رعت الولايات المتحدة الامريكية إعادة اعمار المانيا ونهضتها الاقتصادية منذ الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية وحتى إعادة توحيد المانيا سنة1990. ان هذه الحقبة يمكن تلخيصها تحت عنوان "الوصاية والرعاية" والتي كانت أكثر حظا بكثير من الفصل السابق " العداء والحرب".

في ذلك الفصل فإن سعي المانيا الحثيث للسيطرة العالمية في حربين عالميتين وحشيتين أدى في نهاية المطاف الى هزيمتها هزيمة كاملة وساحقة. لقد أدى انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الثانية الى تقسيم المانيا الى أربع مناطق احتلال كما تمت خسارة أجزاء كبيرة من مناطقها الشرقية وكانت النتيجة 12 مليون شخص من اللاجئين والمطرودين وفي أماكن أخرى كانت هناك الهاوية الأخلاقية لإرث النازيين الوحشي. 

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/6j7XZVPar