3

صفقة التنوع البيوروجي

نيروبي ــ تُرى ماذا قد يكلفنا إنقاذ غابات العالم وتحسين حياة سكان الكوكب الذين بلغ عددهم 7 مليارات نسمة؟ في غضون أيام قليلة سوف تستضيف الهند في مدينة حيدر أباد اجتماعاً لاتفاقية الأمم المتحدة للتنوع البيولوجي. وسوف تناقش الدول المجتمعة كيفية توفير الموارد اللازمة لتحقيق أهداف آيتشي للتنوع البيولوجي الطموحة، التي تم تبنيها قبل عامين في آخر هذه الاجتماعات في اليابان.

تدعو أهداف آيتشي إلى خفض معدل خسارة الكوكب لمواطنه الطبيعية، بما في ذلك الغابات، إلى النصف بحلول عام 2020. وفي حيدر أباد سوف يُعرَض على الحكومات التكاليف المحتملة لتوسيع نطاق الجهود الرامية إلى تحقيق هذه الغاية.

ويشير أحد التقديرات إلى أن الأمر سوف يتطلب نحو 40 مليار دولار سنوياً لتقليص معدلات إزالة الغابات إلى النصف وضمان الإدارة المستدامة للغابات في دول العالم النامي بحلول الموعد المستهدف. وقد تبدو التكلفة كبيرة في عالم يعاني من ارتفاع معدلات البطالة، وحيث لا تزال دول عديدة تكافح أزمات مالية واقتصادية مستمرة، وأخرى توشك على الإفلاس.

ولكن تكلفة الحفاظ على التنوع البيولوجي في العالم لابد أن تتباين مع القيمة الاقتصادية والاجتماعية الهائلة للغابات من حيث الفوائد التي توفرها على المستويين المحلي والعالمي. فالغابات تضمن الإمدادات من المياه العذبة، وتكافح تآكل التربة، وتحمي وفرة من الموارد الجينية التي سوف تكتسب قدراً متزايداً من الأهمية في تطوير منتجات جديدة، ومستحضرات صيدلانية، وسلالات المحاصيل اللازمة لدعم حياة وأرزاق أكثر من تسعة مليار نسمة بحلول عام 2050. فضلاً عن ذلك فإن الاستثمار في الحفاظ على الغابات والاستخدام المستدام للأراضي يُعَد واحداً من أكثر السبل فعالية من حيث التكلفة في الحد من التأثيرات المترتبة على تغير المناخ.