Barrie Maguire

الطعام في مقابل الفكر في كوريا الشمالية

دنفر ـ إذا التقيت بأي مواطن كوري من سن معينه، فسوف تعرف كل شيء عن موسم الشعير، والذي يبدأ في شهر فبراير/ شباط ويمتد خلال الأشهر الباردة من أوائل موسم الربيع إلى حصاد بواكير محصول الشعير الشتوي. والواقع أن قِلة من الكوريين الجنوبيين يتذكرون شهور الضيق هذه الآن، ولكن بالنسبة لأهل كوريا الشمالية، فإن الجوع في المناطق الريفية أثناء هذه الفترة من العام يصبح حقيقة واقعة يعيشها أغلب الناس هناك.

في الأعوام الماضية، كان الكوريون الجنوبيون يشكلون المصدر الخارجي الرئيسي للطعام، إما عن طريق المساعدات الغذائية المباشرة (في مواجهة المشاكل المباشرة) أو من خلال شحنات الأسمدة والمخصبات. ولكن في عامنا هذا، ومع تفاقم حالة نفاد الصبر والغضب في كوريا الجنوبية إزاء النظام الكوري الشمالي، أصبحت المواد الغذائية والمخصبات موضع شك. ويعتقد بعض المحللين في سول أن الخلافة السياسية المحفوفة بالمخاطر في بيونج يانج، إلى جانب نقص الغذاء في المناطق الريفية، قد تؤدي إلى عواقب أخطر من أن يتمكن النظام في كوريا الشمالية من التعامل معها.

لقد شهدت الأشهر الاثني عشر الماضية بعض السلوكيات الأفظع على الإطلاق من جانب كوريا الشمالية طيلة عقود من الزمان. ففي شهر مارس/آذار من عام 2010، أغرقت غواصة كورية شمالية بقذائف الطوربيد سفينة كورية جنوبية في عرض البحر، الأمر الذي أسفر عن مقتل 46 بحارا ـ وتدمير كافة احتمالات الاستئناف المبكر للمفاوضات فيما يتصل بتنفيذ كوريا الشمالية للتعهدات التي بذلتها في عام 2005 بتفكيك برنامجها النووي بالكامل. واستمر القدح والذم والاستفزاز ضد كوريا الجنوبية، وفي شهر نوفمبر/تشرين الثاني قام جيش كوريا الشمالية بقصف جزيرة خاضعة لإدارة كوريا الجنوبية على طول خط الحدود الشمالي، والذي كان بمثابة الحدود بين الشمال والجنوب منذ الهدنة بين البلدين في عام 1953.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/zFF2bDZ/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.