Paul Lachine

إصلاح سلسلة توريد الإبداع

كمبريدج ــ عندما كنت طالب دراسات عليا في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، أتيحت لي الفرصة للعمل مع الأستاذين روبرت لانجر ورام ساسيسخاران في بيئة تعج بالتفكير الإبداعي.

إن الإبداع أمر صعب. وإذا كان المرء راغباً في اجتياز حدود المجهول، فيتعين عليه أن يتبع المسار الذي يَعِد بأعظم أثر محتمل. وفي استكشاف مجموعة واسعة من الموضوعات ــ الطاقة، والزراعة، والطب، وغير ذلك ــ فإن نهجاً واحداً ظهر، من خلال خبرتي الشخصية، باعتباره الأكثر فعالية: وهو يتلخص في أن يبدأ المرء وقد وضع النهاية نصب عينيه. ومن خلال تحديد المشاكل وتصور الحلول المفضلة، يستطيع المرء أن يحدد المجموعة من القيود التي تحكم الإبداع التكنولوجي، وأن يؤسس مساراً واضحا، وإن كان صعباً في أغلب الأحوال، لتحقيق إبداعه.

ومن بين الشروط الأساسية لتبني هذا النهج العقل المفتوح الذي لا تقيده العقيدة المميزة لموضوع البحث. وأولئك الذين ينغمسون في أي ميدان من ميادين المعرفة لديهم وجهة نظر راسخة لما هو ممكن، استناداً إلى بعض التركيبات من النجاحات السابقة، وانحياز الاقتباس، والحدود الحالية للمعرفة، والحقيقة ــ وغالباً ما يكون من الصعب التمييز بين هذه المصادر. ولكن الوافد الجديد الذي يطرح التساؤلات الأكثر أساسية يبدأ بملاحظة التناقضات المنطقية، التي تنشأ منها الحدود التكنولوجية والقيود الحقيقية المفروضة على الحلول.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/dPxSowu/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.