greene1_Brooks Kraft Getty Images_US fed Brooks Kraft/Getty Images

كيف يمكن أن يتحول الاحتياطي الفيدرالي إلى النظام الأخضر بشكل أسرع

بوسطن ـ في الأشهر القليلة الماضية، أصدر مجلس بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي مجموعة من التصريحات المُتعلقة بالمناخ، حيث انضم إلى عضوية شبكة البنوك المركزية وهيئات الرقابة المالية الهادفة للتحول إلى النظام المالي الأخضر في ديسمبر / كانون الأول الماضي ثم أنشأ لجنة إشراف جديدة للحد من مخاطر تغير المُناخ في فبراير / شباط. ومع ذلك، على الرغم من أهمية هذه الخطوات الأولية، فسيتعين على بنك الاحتياطي الفيدرالي بذل المزيد من الجهود لمعالجة مشكل تغير المناخ، والذي بدوره يمكن أن يساعده على الوفاء بولايته.

في حين أوضح الرئيس جو بايدن أن الاعتبارات المُناخية ستؤثر على جميع عمليات صنع القرار المالي لإدارته، إلا أن ذلك لم يُساهم في إخراج البنك المركزي من الأزمة. ومع ذلك، نظرًا إلى قلقه المتزايد بشأن استقلاليته، يشعر مجلس الاحتياطي الفيدرالي بالقلق حيال نشر الأدوات غير التقليدية اللازمة لوضع صنع السياسات النقدية على نفس النهج.

لقد ذهب بنك الاحتياطي الفيدرالي بالفعل إلى ما هو أبعد من التلاعب بأسعار الفائدة على القروض المصرفيةقصيرة الأجل وغالبًا ما تكون بين عشية وضحاها (المعيار القياسي للمقترضين والمدخرين في مختلف أنحاء الاقتصاد) وتبني سياسات غير تقليدية، مثل سعيه لشراء الأصول استجابة لجائحة كوفيد 19. لقد أعرب عن عدم رغبته في تبني سياسة الرابحين والخاسرين، لكنه يفعل ذلك بالفعل: أي شخص يمتلك أصولًا يشتريها البنك المركزي يُعتبر فائزًا.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/NUC2vhfar