الاحتياطي الفيدرالي ينصب فخا آخر

نيو هافن – ان الاحتياطي الفيدرالي الامريكي يسير في طريق معتادة وان كانت فائقة الخطورة فالاحتياطي الذي ينكر اخطائه السابقه يتبع نفس المقاربه التدريجيه والتي ساعدت في تهيئة الاجواء للازمه الماليه سنة 2008-2009. ان العواقب يمكن ان تكون كارثيه كذلك .

لو نظرنا الى الاجتماع الذي عقد في ديسمبر للجنة السوق المفتوحه الفيدراليه لوجدنا ان المناقشات المتعلقه برفع مؤشر سعر الاموال الفيدراليه كانت غامضه بدلا من التركيز على افعال واضحه.

وتنفيذا للتوجيهات السابقة بإبقاء السعر عند الصفر لفترة طويلة بعد توقف الاحتياطي الفيدرالي عن شراء الاصول طويلة الاجل في اكتوبر ، اعلنت لجنة السوق المفتوحه الفيدراليه ان لديها الامكانيه لأن تنتظر حتى تتهيأ الظروف المناسبه لرفع السعر وبالاضافة الى ذلك اعلنت رئيسة الاحتياطي الفيدرالي جانيت يالين انه يجب عقد على الاقل اجتماعين اخرين للجنة السوق المفتوحه الفيدراليه قبل ان اي رفع للسعر ويبدو ان الاحتياطي الفيدرالي يبعث برساله مفادها ان الرحلة باتجاه تسوية السعر ستكون طويلة .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/iMHaUYw/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.