أوروبا والحاجة إلى التضامن بشأن كوبا

براغ ـ منذ خمسة أعوام كان الاتحاد الأوروبي على وشك تحقيق أحد أهم طموحات "الثورات المخملية" التي اجتاحت وسط وشرق أوروبا، وذلك بتوسيع عضويته من 15 إلى 25 دولة عن طريق ضم العديد من بلدان ما بعد الشيوعية. ولكن على الرغم من سقوط سور برلين والستار الحديدي في مزبلة التاريخ، إلا أن آثار أخرى من بقايا العصر السوفييتي ما زالت راسخة في مكانها. لقد تحولت بعض مناطق العالم إلى الأفضل، على الرغم من المناطق الأخرى التي تجمدت في الزمن دفاعاً عن نفسها. والحقيقة أن كوبا من بين الأماكن التي لم تتغير، على الرغم من القرار الذي اتخذه فيدل كاسترو بالتقاعد وتسليم نظام السلطة إلى أخيه راؤول .

في الثامن عشر من مارس/آذار منذ خمسة أعوام، فرضت حكومة كاسترو إجراءات صارمة ضد "مشروع فاريلا" وغيره من مبادرات المجتمع المدني، سعياً إلى تجنب انتشار شرارة الإصلاح الديمقراطي عبر كوبا، كما انتشرت في بلدان الكتلة السوفييتية السابقة. وكان الخمسة والسبعون من سجناء الضمير، الذين ألقى بهم النظام وراء القضبان في إطار تلك الإجراءات الصارمة، من المعارضين، والصحافيين المستقلين، وزعماء المجتمع المدني، والكتاب الذين تجرءوا على ذكر الحقيقة علانية بشأن الحياة في كوبا. ورغم الإفراج مؤخراً عن أربعة من السجناء إلا أن خمسة وخمسين من السجناء الخمسة والسبعين ما زالوا محتجزين تحت ظروف رهيبة. وفي الأغلب الأعم، كان تدهور الصحة إلى حد خطير هو السبب الوحيد الذي دعا الحكومة الكوبية إلى الإفراج عن أيٍ من هؤلاء السجناء.

نظراً لجوهرية القيم المرتبطة بحقوق الإنسان والديمقراطية وحكم القانون في أوروبا، فنحن نشعر أن واجبنا يملي علينا أن نرفع أصواتنا في تناول مثل هذه المظالم المستمرة بلا ضابط أو رابط. منذ أقل من عشرين عاماً كانت البلدان المجاورة للاتحاد الأوروبي تعج بالأسرى السياسيين الذين أنكرت عليهم حكوماتهم حتى حقهم الأساسي في حرية التعبير، والذين كانوا يعيشون في خوف دائم من التنكيل بهم، والذين كانوا يحلمون بالاستمتاع بما كان الأوروبيون في الغرب يعتبرونه من المسلَّمات.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/W0uIKGr/ar;
  1. Patrick Kovarik/Getty Images

    The Summit of Climate Hopes

    Presidents, prime ministers, and policymakers gather in Paris today for the One Planet Summit. But with no senior US representative attending, is the 2015 Paris climate agreement still viable?

  2. Trump greets his supporters The Washington Post/Getty Images

    Populist Plutocracy and the Future of America

    • In the first year of his presidency, Donald Trump has consistently sold out the blue-collar, socially conservative whites who brought him to power, while pursuing policies to enrich his fellow plutocrats. 

    • Sooner or later, Trump's core supporters will wake up to this fact, so it is worth asking how far he might go to keep them on his side.
  3. Agents are bidding on at the auction of Leonardo da Vinci's 'Salvator Mundi' Eduardo Munoz Alvarez/Getty Images

    The Man Who Didn’t Save the World

    A Saudi prince has been revealed to be the buyer of Leonardo da Vinci's "Salvator Mundi," for which he spent $450.3 million. Had he given the money to the poor, as the subject of the painting instructed another rich man, he could have restored eyesight to nine million people, or enabled 13 million families to grow 50% more food.

  4.  An inside view of the 'AknRobotics' Anadolu Agency/Getty Images

    Two Myths About Automation

    While many people believe that technological progress and job destruction are accelerating dramatically, there is no evidence of either trend. In reality, total factor productivity, the best summary measure of the pace of technical change, has been stagnating since 2005 in the US and across the advanced-country world.

  5. A student shows a combo pictures of three dictators, Austrian born Hitler, Castro and Stalin with Viktor Orban Attila Kisbenedek/Getty Images

    The Hungarian Government’s Failed Campaign of Lies

    The Hungarian government has released the results of its "national consultation" on what it calls the "Soros Plan" to flood the country with Muslim migrants and refugees. But no such plan exists, only a taxpayer-funded propaganda campaign to help a corrupt administration deflect attention from its failure to fulfill Hungarians’ aspirations.

  6. Project Syndicate

    DEBATE: Should the Eurozone Impose Fiscal Union?

    French President Emmanuel Macron wants European leaders to appoint a eurozone finance minister as a way to ensure the single currency's long-term viability. But would it work, and, more fundamentally, is it necessary?

  7. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now