Shipping containers.

استيراد الصادرات

كمبريدج ــ تُرى هل ينبغي لاستراتيجية التنمية في أي دولة أن تولي اهتماماً خاصاً للصادرات؟ الواقع أن الصادرات لا علاقة لها بتلبية الاحتياجات الأساسية لسكان أي دولة، مثل التعليم، والرعاية الصحية، والطاقة، والمياه، والاتصالات، والأمن، وسيادة القانون، والترفيه. لماذا إذن نعطي الأسبقية لتلبية احتياجات مستهلكين أجانب في أماكن بعيدة؟

هذه هو باختصار ما يريد أن يعرفه كثيرون من معارضي التجارة الحرة والعولمة الاقتصادية ــ فضلاً عن كثيرين من المنتمين إلى اليمين والذين يعتقدون أن كل الصناعات لابد أن تلقى معاملة متساوية. ولكن لا توجد إجابات صحيحة لأسئلة خاطئة. ذلك أن اهتمام الحكومات بشعوبها هو على وجه التحديد ما يملي عليها أن تركز على الصادرات.

ولكي نتيقن من هذا فينبغي لنا أن نفهم أولاً المغزى الحقيقي من اقتصاد السوق. ربما يقول البعض، بما في ذلك البابا فرانسيس، إن المحرك الحقيقي لاقتصاد السوق هو الجشع ــ فهو نظام حيث يهتم كل شخص بنفسه فقط.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/PBrhRha/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.