Skip to main content

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions

nye197_Patra KongsirimongkolchaiGettyImages_datalockcybersecurity Patra Kongsirimongkolchai/Getty Images

ثمانية معايير لضمان الاستقرار في الفضاء السيبراني

كامبريدج ــ على مدى أكثر من جيل بقليل، أصبح الإنترنت ركيزة حيوية للتفاعلات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية، وفتح الباب أمام مكاسب هائلة. لكن مع هذا القدر الكبير من الترابط والاعتماد المتبادل، يأتي الضعف والصراع. حيث تزايدت وتيرة الهجمات من جانب دول أو قوى غير تابعة لدولة بعينها، مما يهدد استقرار الفضاء السيبراني (الإلكتروني).

في منتدى باريس للسلام في نوفمبر/تشرين الثاني، أصدرت اللجنة العالمية بشأن استقرار الفضاء السيبراني (GCSC) تقريرها حول كيفية توفير إطار شامل لضمان تحقيق الاستقرار السيبراني. عُقدت هذه اللجنة المتعددة الأطراف (والتي كنت عضوا فيها) في الأصل من قبل الحكومة الهولندية قبل ثلاث سنوات، تحت قيادة رؤساء مشاركين من إستونيا والهند والولايات المتحدة، وتضمنت مسؤولين حكوميين سابقين، وخبراء من المجتمع المدني، وأكاديميين من 16 دولة.

على مدار سنوات، انطلقت دعوات عديدة إلى سن قوانين ومعايير لإدارة حالة انعدام الأمن الدولي الجديدة التي أوجدتها تكنولوجيا المعلومات، بدءا بمقترحات روسية في الأمم المتحدة قبل عقدين من الزمن تدعو إلى إبرام معاهدة ملزِمة. ولسوء الحظ، نظرا لطبيعة الأسلحة السيبرانية وتقلب التكنولوجيا، لن تكون هذه المعاهدة موضوعية ومن الممكن أن تفقد فعاليتها بسرعة.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/fxOFMuvar;

Edit Newsletter Preferences