السعادة في المساواة

لندن- ان ملك بوتان يريد ان نكون جميعا اكثر سعادة وهو يقول ان على الحكومات ان تحاول زيادة السعادة الوطنية الاجمالية لشعوبها بدلا من الناتج المحلي الاجمالي . هل هذا التركيز الجديد على السعادة يمثل نقطة تحول او فقط موضة عابرة.

ان من السهل فهم الاسباب التي تدعو الحكومات الى عدم التركيز على النمو الاقتصادي عندما يصبح الحصول عليه صعب المنال . ان من غير المتوقع ان تنمو منطقة اليورو على الاطلاق هذا العام . ان الاقتصاد البريطاني في مرحلة انكماش والاقتصاد اليوناني بدأ في الانكماش منذ اعوام وحتى الصين من المتوقع ان يكون لديها تباطؤ فإذن لماذا لا نتخلى عن النمو ونستمتع بما لدينا ؟

ان مما لا شك فيه ان مثل هذا المزاج سوف ينتهي عندما يحصل النمو مجددا في نهاية المطاف ومع ذلك هناك تغير أعمق في المقاربة تجاه النمو  والذي من المرجح ان يجعله اقل اهمية في المستقبل وخاصة في البلدان الغنية .

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/AS6tvYU/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.