Jon Krause

هل تفضي محاولات فعل الخير إلى الشر؟

كييل ـ يبدو أن الشعار الجديد في عالم المال والأعمال أصبح "أحسِن صنعاً بفعل الخير". وهذا يعني بعبارة أخرى أن الاضطلاع بأنشطة مسؤولة اجتماعياً من شأنه أن يعزز من الأرباح. على سبيل المثال، تعزز شركة بيبسي من أرباحها من خلال التحول نحو إنتاج أطعمة مغذية وأكثر حفاظاً على الصحة.

ومع ذلك فإن الأداء الطيب في الكثير من أنحاء العالم ما زال يعني أن مقاصدك ليست خيرة على الإطلاق، وبخاصة إذا كنت تتعامل مع الفقراء. ومن بين الأمثلة الأخيرة في هذا السياق ذلك الموقف المعقد الذي نشأ في ولاية أندرا براديش في الهند، حيث قررت الحكومة الحد من تمويل المشاريع المتناهية الصِغَر.

لقد أصبح تمويل المشاريع المتناهية الصِغَر محبباً إلى أنفس المتحمسين للتنمية. فمن يستطيع أن يقف في وجه النشاط الذي يسفر عن قصص نجاح مؤثرة مثل سيدات الهاتف المحمول في بنجلاديش، واللاتي انتشال أنفسهن من الفقر من خلال الحصول على قروض لشراء أجهزة الهاتف ثم بيع الدقائق لآخرين في القرية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/cF7jtdW/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.