james182_Getty Images_nixon Getty Images

صدمةنيكسونالرقمية

برينستون- إننا نقترب من الذكرى الخمسين لما يسمى بصدمة نيكسون، وهي إحدى أكثر الانقسامات حسماً في التاريخ النقدي. ففي 15 أغسطس/آب 1971، أعلن الرئيس الأمريكي، ريتشارد نيكسون، في خطاب بثه التلفزيون، أنه "يغلق نافذة الذهب". إذ من خلال إنهاء إمكانية تحويل الدولار إلى ذهب (بسعر رسمي يبلغ 35 دولارًا للأونصة)، قطع نيكسون الرابط الذي كان يجمع بين بين المال والمعادن الثمينة، والذي دام لآلاف السنين.

إن هذا الحدث التاريخي له صدى مُدوٍ اليوم. فعلى سبيل المثال، مثلما كان نيكسون يكافح من أجل إخراج الولايات المتحدة من حرب طويلة ومكلفة كانت تخوضها في فييتنام، ولم يكن ممكنا الانتصار فيها، فقد أنهى الرئيس الأمريكي جو بايدن الآن، التدخل الأمريكي الطويل الأمد والمكلف والذي لا يمكن الفوز به في أفغانستان.

كذلك، استخدم نيكسون خطابه للإعلان عن برنامج سياسات وأهداف مشابهة لتلك التي تتبعها إدارة بايدن، حيث قال: "يجب أن نخلق وظائف أكثر وأفضل، وأن نوقف ارتفاع تكاليف المعيشة؛ وأن نحمي الدولار من هجمات المضاربين الدوليين".

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/8PE60IRar