هل تسبب الفقراء في اندلاع الأزمة؟

واشنطن، العاصمة ـ إن الجدال الساخن المحتدم الدائر حول الأسباب التي أدت إلى اندلاع الأزمة المالية أثناء الفترة 2007-2009 لا يزال يمزق الولايات المتحدة. فهل تتحمل الحكومة المسؤولية عما وقع من أخطاء، وإذا كان الأمر كذلك فبأي معنى؟

في شهر ديسمبر/كانون الأول، أصدرت الأقلية الجمهورية في <><>لجنة التحقيق في الأزمة المالية سرداً معارضاً وقائيا (http://keithhennessey.com/wp-content/uploads/2010/12/Financial-Crisis-Primer.pdf). ووفقاً لهذه المجموعة فإن السياسات الحكومية الخاطئة التي كانت تهدف إلى زيادة ملكية المنازل بين الفقراء نسبياً تسببت في دفع أعداد أكبر مما ينبغي من الناس إلى الإقبال على قروض الرهن العقاري الثانوي التي لم يكن بوسعهم الحصول عليها من قبل.

والواقع أن هذا السرد قادر على اكتساب قدر عظيم من الدعم، وخاصة في مجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون وفي فترة التحضير للانتخابات الرئاسية في عام 2012. ولكن في حين يملك الجمهوريون من أعضاء لجنة التحقيق في الأزمة المالية القدرة على الكتابة ببلاغة، فهل يملكون أي دليل يدعم ادعاءاتهم؟ وهل الفقراء في الولايات المتحدة مسؤولون عن اندلاع الأزمة العالمية الأكثر شدة منذ أكثر من جيل كامل؟

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/dod9pCz/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.