solana137_NICHOLAS KAMMAFP via Getty Images_bidensummitfordemocracy Nicholas Kamm/AFP via Getty Images

الديمقراطية ومهامها الحيوية

مدريد ــ لا تزال الديمقراطية الليبرالية على قيد الحياة، لكنها تُـظـهِـر بوادر ضعف واضحة. وفقا لمؤسسة فريدوم هاوس، شهد العالم خمس عشرة سنة متتالية من الارتداد عن الديمقراطية على مستوى العالم.

في محاولة للتصدي للـمَـد الاستبدادي المتصاعد، وجه الرئيس الأميركي جو بايدن الدعوة مؤخرا إلى أكثر من 100 من قادة العالم للمشاركة في قمة افتراضية تهدف إلى تعزيز الديمقراطية عالميا. من منظور رجل إسباني من جيلي، أستطيع أن أرى أسبابا قوية لتسليط الضوء على قيمة الديمقراطية. لقد عشت جزءا من حياتي في ظل دكتاتورية فرانشيسكو فرانكو، وأن أعرف ماذا يعني لأي بلد أن يختار الانفتاح والازدهار. كانت العملية السياسية الانتقالية في إسبانيا لتغيير النظام من الدكتاتورية إلى الديمقراطية الدستورية إنجازا تاريخيا استلزم إنشاء مؤسسات تمثيلية جديدة، وتنمية دولة الرفاهة، والاندماج في أوروبا.

لكن لا يجوز لنا في الدفاع عن الديمقراطية باعتبارها نظاما سياسيا أخلاقيا وعادلا وعمليا أن نُـعَـرِّف البيئة الدولية على أنها مجرد صدام بين الديمقراطيات والأنظمة الاستبدادية. ففي كل الأحوال، لا حرج في أن تلتقي البلدان التي تطبق أنظمة سياسية مختلفة لمعالجة مشاكل عالمية ملموسة. المهم في الأمر أن تساهم هذه التجمعات في حلها.

To continue reading, register now.

As a registered user, you can enjoy more PS content every month – for free.

Register

or

Subscribe now for unlimited access to everything PS has to offer.

https://prosyn.org/Csi08SWar