ما الذي يجعل اليونان حالة خاصة؟

بروكسل ــ يبدو أن أزمة اليورو قد انتهت إلى حد كبير. فعلاوات المخاطر تواصل الهبوط في كل البلدان، وقد خرج بلدان بالفعل ــ أيرلندا والبرتغال ــ من برامج التكيف التي فرضتها. والآن بات بوسع البلدين أن يمولا نفسيهما في السوق، وتبدو اقتصادات البلدين وكأنها بدأت تنمو من جديد.

ولكن على النقيض من ذلك، لا تزال اليونان تواجه مشاكل في تحقيق أهداف برنامج التكيف وقد انخرطت في مفاوضات تبدو بلا نهاية حول حزمة تمويل أخرى متعددة الأطراف. وبوسعنا أن نلخص المشكلة في كلمة واحدة: الصادرات (أو بالأحرى، الافتقار إلى نمو الصادرات).

كانت الأنباء الواردة من اليونان هذه الأيام يهيمن عليها الإعلان عن تحقيق الحكومة لفائض أولي في الميزانية (التوازن المالي ناقص أقساط الديون) في عام 2013. ولأول مرة في عقود من الزمان، تمكنت حكومة اليونان من تحمل تكاليف إنفاقها بالاستعانة بإيراداتها الخاصة.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To access our archive, please log in or register now and read two articles from our archive every month for free. For unlimited access to our archive, as well as to the unrivaled analysis of PS On Point, subscribe now.

required

By proceeding, you agree to our Terms of Service and Privacy Policy, which describes the personal data we collect and how we use it.

Log in

http://prosyn.org/vveMIpn/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.