5

لماذا تحولت كوبا

مكسيكو سيتي- ان الاتصال الهاتفي بين الرئيس الامريكي باراك اوباما والرئيس الكوبي راوول كاسترو والذي تبعه تبادل سجين امريكي بثلاثة عملاء للمخابرات الكوبيه معتقلين في الولايات المتحده الامريكيه يعتبر في الواقع اهم لحظه في تاريخ العلاقات الثنائيه بين البلدين لعقود وبعد ذلك بوقت قصير اعلنت الولايات المتحدة الامريكيه وكوبا انهما سوف يبدأن عملية اعادة العلاقات الدبلوماسيه الكاملة.

يبدو من الوهله الاولى ان الاتفاقية تبدو كنصر كبير لكوبا حيث تراجعت الولايات المتحدة الامريكيه اخيرا عن محاولتها عزل الجزيره الشيوعيه ولكن الواقع هو اكثر تعقيدا.

اولا ، هذه ليست نهاية الحظر التجاري الامريكي والذي يمكن رفعه فقط بقرار من الكونجرس كما انه لن يصار الى تطبيع العلاقات بشكل كامل حيث سوف تكون هناك سفارات ولكن بدون سفراء.

لكن ليس هناك من شك ان الاتفاقية –والتي تمت بوساطة الفاتيكان وكندا- هي خطوة مهمة للامام فالسفر الى هافانا للامريكان من غير اصول كوبيه سوف يصبح اسهل وسوف يصبح من الممكن اجراء تعاملات بنكيه بين البلدين كما سوف تتم تسوية بعض القضايا التجاريه وسوف تقوم وزارة الخارجيه الامريكيه بازالة اسم كوبا من قائمة الدول التي تتهمها بدعم الارهاب.