roach117_sefa ozelGetty Images_useconomygraph sefa ozel/Getty Images

صدمة كوفيد للدولار

نيو هافن - ان زمن هذه الجائحة يمضي بسرعة كبيرة والكلام نفسه ينطبق على معدل العدوى لكوفيد-19 والجهود العلمية غير المسبوقة لإيجاد لقاح كما ينطبق كذلك على التطورات الكبيرة والتي تجري حاليا في الاقتصادات المتأثرة بهذه الجائحة. لقد أدى الركود الناتج عن الاغلاق الى وقف النشاط الاقتصادي العالمي تقريبا خلال شهرين فقط وعليه فإن العودة مجددا الى الانتعاش يحتاج الى إحياء سريع للاقتصادات المحطمة.

قد لا يكون الامر بهذه البساطة . ان الإيقاف المفاجئ –الذي عادة ما يرتبط بهروب رؤوس الأموال من الأسواق الناشئة- يكشف غالبا مشاكل هيكلية متجذرة يمكن ان تعيق الانتعاش الاقتصادي كما يمكن أيضا ان تشعل تحركات مفاجئة في أسعار الأصول ردا على الكشف عن اختلالات كانت موجودة لفترة طويلة.

ان هذا الكلام ينطبق على الاقتصاد الأمريكي المتأثر بالجائحة . ان الاستجابة المالية الهجومية لصدمة كوفيد- 19 لن تمر بدون عواقب خطيرة وبعكس الاعتقاد السائد بإن عجز الميزانية غير مهم بسبب أن الفائدة التي تصل لصفر تقريبا ستخفف من أي زيادات في تكاليف خدمة الدين فإنه في نهاية المطاف لا توجد أموال سحرية او أشياء تأتي بالمجان . ان الإدخار المحلي والذي انخفض بالفعل يتجه للسالب مما يعني ان من المرجح ان يؤدي ذلك الى عجز قياسي في الحساب الجاري وانهيار كبير في قيمة الدولار.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/8SUFjhWar