mazzucato13_Erin Schaff-PoolGetty Images_trumpovalofficeangrystubborn Erin Schaff/Pool/Getty Images

أزمة الرأسمالية الثلاثية

لندن- إن الرأسمالية تواجه ثلاث أزمات كبرى على الأقل. إذ سرعان ما أدت الأزمة الصحية الناجمة عن الوباء، إلى أزمة اقتصادية تُجهل انعكاساتها على الاستقرار المالي حتى الآن، وكل هذا يحدث إزاء خلفية أزمة مناخية لا يمكن معالجتها عن طريق "العمل كالمعتاد". وحتى شهرين مضيا، كانت وسائل الإعلام مليئة بالصور المخيفة لرجال إطفاء منهكين، ولم تكن لمقدمي الرعاية الصحية.

لقد كشفت هذه الأزمة الثلاثية عن عدة مشاكل تتعلق بكيفية صنعنا للرأسمالية، والتي يجب حلها جميعًا في نفس الوقت الذي نتعامل فيه مع الطوارئ الصحية العاجلة. وإلا، سنقوم، ببساطة، بحل مشاكل في مكان واحد، مع خلق أخرى جديدة في مكان آخر. وهذا ما حدث مع الأزمة المالية لعام 2008. إذ غمر صناع السياسات العالم بالسيولة، دون توجيهه نحو فرص استثمارية جيدة. ونتيجة لذلك، عاد المال مرة أخرى إلى قطاع مالي كان (ولا يزال) غير صالح للغرض.

ولا تزال أزمة كوفيد-19 تكشف عن المزيد من العيوب في هياكلنا الاقتصادية، خاصة زيادة شح فرص العمل، بسبب صعود اقتصاد العربة، وتدهور قوة المساومة العمالية لعقود طويلة. إن العمل عن بعد ليس خيارًا متاحًا لمعظم العمال، وعلى الرغم من أن الحكومات تقدم بعض المساعدة للعاملين بعقود منتظمة، فإن العاملين لحسابهم الخاص قد يجدون أنفسهم بلا حَول ولا قوة .

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/T3IkeGtar