المصارحة في إفريقيا

جاء تصميم وإخراج التحقيق الصحفي الرئيسي في العدد الأخير من صحيفة "دايلي جرافيك"، وهي الصحيفة الأكثر انتشاراً وتأثيراً في غانا، بحيث يحدث صدمة: "الحكم بالسجن على أربعة رجال من اللوطيين". فممارسات الشذوذ الجنسي تُجَرَم في غانا ـ وفي كثير من البلدان الواقعة جنوب الصحراء الكبرى بإفريقيا.

ويعارض زعيم أوغندا ياوري موسيفيني بشدة مسألة الشذوذ، وكذلك روبرت موغابي زعيم زيمبابوي الذي يستعد للحرب الآن. ويتذمر رئيس ناميبيا قائلاً إن الغرب يريد أن يفرض على إفريقيا قيمه الجنسية المنحلة وقد تنكرت في هيئة الدعوة إلى التسامح مع اللوطيين.

في الواقع، إن الحركة العالمية لمكافحة التعصب ضد المصابين بالإيدز أو حاملي عدواه ـ المرض الذي برز إلى الوجود في البداية كمرض يصيب الشواذ في الولايات المتحدة ـ قد فشلت في استدرار الكثير من التعاطف مع الشواذ في البلدان الواقعة إلى جنوب الصحراء الكبرى الإفريقية. فحتى الآن لم يحصل اللوطيون أو السحاقيات على حماية قانونية ذات قيمة إلا في دولة جنوب إفريقيا.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To read this article from our archive, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/77BCndM/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.