Peter Parks/Getty Images

تحول الصين إلى النمو بقيادة المدن

شنغهاي ــ حققت الصين نحو أربعة عقود من النمو الاقتصادي السريع. ولكن أحد مصادر النمو القوي لم تستغل بالكامل بعد: التوسع الحضري. والآن تحظى إمكانات المدن الكبرى كمحرك للدينامية وزيادة الرخاء بالمستوى الرفيع الذي تستحقه من الاهتمام أخيرا.

على مدار العقد المنصرم، كانت الصين تعمل على التحول من نموذج النمو الذي تقوده الصناعات التحويلية والذي يتغذى على العمالة المنخفضة التكلفة إلى نموذج القيمة المضافة الأعلى الذي يقوده الإبداع وتدعمه مكاسب الإنتاجية القوية. وسوف يلعب التوسع الحضري دورا حاسما في تسهيل هذا التحول، وخاصة من خلال تمكين الاقتصادات ذات الحجم الكبير.

في الوقت الحالي، ورغم أن الصين هي الدولة الأكثر اكتظاظا بالسكان في العالَم وصاحبة ثاني أكبر اقتصاد، يعيش نصف سكانها فقط في المناطق الحضرية، وأقل من 10% من سكانها يقيمون بشكل دائم في المدن الكبرى. ويظل معدل التوسع الحضري في الصين أقل كثيرا من المتوسط العالمي.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/GMCGL9M/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.