qian6_Gong BoVCG via Getty Images Gong Bo/VCG via Getty Images

سياسة الأطفال الثلاثة في الصين لن تفيد

إيرفين ــ في محاولة لمعالجة مشكلة الشيخوخة السكانية السريعة، أعلنت الصين للتو أنها ستسمح لكل الأسر بإنجاب ما يصل إلى ثلاثة أطفال. يأتي هذا القرار في أعقاب بيانات جديدة نُـشِـرَت على نطاق واسع والتي تُـظـهِـر أن معدل الخصوبة في الصين في عام 2020 كان 1.3 لكل امرأة فقط، وهو مماثل لنظيره في اليابان (1.36 في عام 2019) وأقل بشكل ملحوظ من المعدل في الولايات المتحدة (1.7).

لكن معدل الخصوبة الأقل من أن يدعم الإحلال يشكل جزءا واحدا فقط من المشكلة الديموغرافية في الصين. تتمثل قضية ثانية في حجم سكانها الأكبر سنا الذي أصبح هائلا. قبل عام 1971، كانت سياسات تنظيم الأسرة الصينية مشجعة للتكاثر، فكانت تقيد القدرة على الوصول إلى وسائل منع الحمل وثقافة تنظيم الأسرة. نتيجة لهذا، شهد عدد السكان المسنين حاليا أو الذين سيصبحون من المسنين قريبا في الصين نموا كبيرا بشكل خاص: يبلغ حجم السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 15 عاما و24 عاما نحو 72% فقط من السكان الذين تتراوح أعمارهم بين 45 عاما و54 عاما، مقارنة بنحو 79% في اليابان ونحو 100% في الولايات المتحدة. تتسبب هذه البنية الديموغرافية الثقيلة عند قمتها في زيادة حدة مشكلة انخفاض الخصوبة، لأن العمال الجدد الأكثر شبابا يجب أن يحلوا محل أولئك الذين سيتقاعدون ويحتاجون إلى الدعم.

تتمثل قضية ثالثة في التفاوت بين المناطق الحضرية والمناطق الريفية. يُـحـظَـر على سكان المناطق الريفية في الصين في عموم الأمر الانتقال إلى المناطق الحضرية بموجب نظام "هوكو" لتصاريح الإقامة في البلاد. وبهذا، كانت الفرص المتاحة لسكان المناطق الريفية أقل في الوصول إلى التعليم والرعاية الصحية. خلال الفترة 2010-2012، كان معدل الالتحاق بالمدارس في المناطق الحضرية 100% للمدارس الإعدادية، و63% للمدارس الثانوية، و54% للجامعات وفي المناطق الريفية كانت النسب 70%، و3%، و2%، على التوالي.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/th1dCm6ar