Xi Jinping and Park Geun-hye Xie Huanchi/ZumaPress

دبلوماسية القوة التوسطية لكوريا الجنوبية

بيجين قامت رئيسة كوريا الجنوبية بارك جيون هيه في الاسبوع الماضي وبالرغم من معارضة اوثق حلفاء بلادها " الولايات المتحدة الامريكية " بالوقوف مع الرئيس الصيني شي جينبينج في ميدان تيانمان لمشاهدة العرض العسكري وذلك لاحياء الذكرى السبعين لانتهاء الحرب العالمية الثانية في اسيا. ان القرار اعطى اوضح صورة للتحالف الناشىء بين الصين وكوريا الجنوبية وهو تحالف تعتقد الصين انه سوف يمنع المنطقة من الانزلاق الى حرب باردة.

ان اللاعبين الرئيسين الاخرين في المنطقة الولايات المتحدة الامريكية واليابان وحتى كوريا الشمالية- ينظرون الى هذه الصداقة المزدهرة بخوف كبير. تشعر الولايات المتحدة الامريكية ان الصين تدق اسفين بين اقوى حلفاءها في اسيا أي كوريا الجنوبيه واليابان مما يقوض من قدرة امريكا على احداث توازن مع القوة العسكرية الصاعدة للصين .

ان رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي يشعر بالقلق كذلكمن ان اقرب جار لبلاده ينجرف الى المدار الصيني وفي واقع الامر استمرت بارك في صد آبي وذلك برفض عقد قمه ثنائيه معه احتجاحا على ما زعم عن قيام اليابان بإعادة تفسير التاريخ وخاصة فيما يتعلق "بنساء المتعة" الكوريات واللواتي تم استخدامهن كعبدات جنسيات للجيش الامبرطوري الياباني خلال الحرب العالمية الثانية.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/kQNZNhe/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.