شافيز محاصَـراً

إن الهزيمة التي مني بها هوغو شافيز في الاستفتاء العام الذي كان الغرض منه في الأساس إطالة فترة حكمه وتوسيع سلطانه سوف تعمل بمثابة الإلهام في إحداث تغييرات هامة، ليس فقط في فنزويلا، بل وفي كافة أنحاء أميركا اللاتينية. كانت أميركا الجنوبية، حتى ظهور نتائج ذلك الاستفتاء في يوم الأحد الماضي، منقسمة إلى ثلاث كتل:

· الكتلة الشعوبية التي تستمد قوتها من النفط والغاز (فنزويلا، وبوليفيا، والإكوادور)، بالإضافة إلى النموذج الماركسي من هذه البلدان في نيكاراغوا، وكوبا المدعومة من جنب شافيز بدولارات النفط؛

· الكتلة الديمقراطية الاجتماعية (البرازيل، وأوروغواي، وشيلي، وبيرو)؛

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/GeegSrI/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.