بوش وسياسة الطاقة المخادعة

من بين الجلسات السريالية العجيبة التي شهدها المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس هذا العام تلك الجلسة التي راح فيها خبراء صناعة النفط يشرحون للناس كيف أن ذوبان الغطاء الجليدي في القطب ـ والذي يحدث الآن بمعدل تتجاوز سرعته كل التوقعات ـ لا يمثل مشكلة فحسب، بل إنه أيضاً يشكل فرصة: حيث أن كميات هائلة من النفط سوف تصبح متاحة نتيجة لذلك الذوبان.

وعلى نحو مماثل فقد قرر هؤلاء الخبراء أن امتناع الولايات المتحدة عن التوقيع على قانون البحار، أو الاتفاقية الدولية التي تحدد من له الحق في استغلال النفط في البحار، وتقرر الحقوق الخاصة باستخراج المعادن البحرية الأخرى، يشكل مجازفة قد تؤدي إلى نزاعات وصراعات دولية. لكنهم أشاروا أيضاً إلى الميزة الطيبة في هذا الأمر: فأكدوا أن صناعة النفط في بحثها الذي لا ينقطع عن المزيد من الاحتياطيات، لا تحتاج إلى مؤتمر كبير لتحديد حق استغلال (تخريب) ألاسكا.

والحقيقة أن الرئيس جورج دبليو بوش يتمتع بقدرة غير عادية فيما يتصل بالتغافل عن إدراك الصورة الكاملة لأي قضية. فلأعوام طويلة بات من الواضح على نحو متزايد أن سياسة الطاقة التي ينتهجها منقوصة ومعيبة إلى حد كبير. فقد كان لصناعة النفط الضلع الأكبر في إملاء نصوص هذه السياسة، حتى أن أعضاءً في حزب الرئيس ذاته وصفوا مشروع قانون سابق للطاقة بأنه "لم يترك أياً من جماعات الضغط ألا ولبى مطالبها". وعلى الرغم من امتداحه الدائم لفضائل السوق الحرة، إلا أن بوش كان على أتم الاستعداد دوماً لمنح صناعة الطاقة قدراً هائلاً من الإعانات، حتى في ظل العجز الهائل الذي تعاني منه البلاد.

To continue reading, please log in or enter your email address.

Registration is quick and easy and requires only your email address. If you already have an account with us, please log in. Or subscribe now for unlimited access.

required

Log in

http://prosyn.org/1ReJiJO/ar;
  1. An employee works at a chemical fiber weaving company VCG/Getty Images

    China in the Lead?

    For four decades, China has achieved unprecedented economic growth under a centralized, authoritarian political system, far outpacing growth in the Western liberal democracies. So, is Chinese President Xi Jinping right to double down on authoritarianism, and is the “China model” truly a viable rival to Western-style democratic capitalism?

  2. The assembly line at Ford Bill Pugliano/Getty Images

    Whither the Multilateral Trading System?

    The global economy today is dominated by three major players – China, the EU, and the US – with roughly equal trading volumes and limited incentive to fight for the rules-based global trading system. With cooperation unlikely, the world should prepare itself for the erosion of the World Trade Organization.

  3. Donald Trump Saul Loeb/Getty Images

    The Globalization of Our Discontent

    Globalization, which was supposed to benefit developed and developing countries alike, is now reviled almost everywhere, as the political backlash in Europe and the US has shown. The challenge is to minimize the risk that the backlash will intensify, and that starts by understanding – and avoiding – past mistakes.

  4. A general view of the Corn Market in the City of Manchester Christopher Furlong/Getty Images

    A Better British Story

    Despite all of the doom and gloom over the United Kingdom's impending withdrawal from the European Union, key manufacturing indicators are at their highest levels in four years, and the mood for investment may be improving. While parts of the UK are certainly weakening economically, others may finally be overcoming longstanding challenges.

  5. UK supermarket Waring Abbott/Getty Images

    The UK’s Multilateral Trade Future

    With Brexit looming, the UK has no choice but to redesign its future trading relationships. As a major producer of sophisticated components, its long-term trade strategy should focus on gaining deep and unfettered access to integrated cross-border supply chains – and that means adopting a multilateral approach.

  6. The Year Ahead 2018

    The world’s leading thinkers and policymakers examine what’s come apart in the past year, and anticipate what will define the year ahead.

    Order now