Skip to main content
parshotam1_MOHAMED-ABDIWAHABAFPGetty-Images_africa-refugees MOHAMED ABDIWAHAB/AFP/Getty Images

مساعدة أفريقيا على مساعدة اللاجئين

جوهانسبورغ- سجلت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ما مجموعه 68,5 مليون شخص عبر العالم، أجبروا على النزوح في عام 2017، وهو أعلى رقم سجل منذ عقود. وشمل هذا الرقم 25,4 مليون لاجئ، أو ارتفع عما كان عليه في عام 2016 بمعدل 2,9 مليون لاجئ، وهو أعلى المعدلات السنوية ارتفاعا.

وعلى عكس ما يشاع في الشمال العالمي، ينحدر 58% من هؤلاء اللاجئين من الدول النامية، ويبقى أربعة من كل خمسة في الدول المجاورة لبلدانهم، حسب اللجنة العليا للاجئين. ودفع هذا إلى بذل جهود على المستوى الدولي من أجل النهوض بتقاسم أكثر عدلا للمسؤولية اتجاه اللاجئين، وتقديم الموارد المالية وغيرها للدول النامية لاستقبالهم.

ويعتبر تأكيد الجمعية العامة للأمم المتحدة في شهر ديسمبر/كانون الأول الماضي، على اتفاقية عالمية بشأن اللاجئين خطوة أولى في الاتجاه الصحيح. و  دعت فيها إلى شيء نحن بأمس الحاجة إليه؛ وهو تقاسم مسؤولية استقبال المهاجرين. لكن الاتفاقية لا تُلزم بشكل رسمي، وليس لها أي ميكانيزمات التنفيذ، مما يطرح سؤالا حول ما إذا بإمكانها التأثير على الحكومات القومية وما إذا كان لها أي تأثير على حل أزمة اللجوء العالمية المتصاعدة، خاصة مع وجود عداء متصاعد ضد قبول اللاجئين في مختلف أنحاء العالم.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

Get unlimited access to PS premium content, including in-depth commentaries, book reviews, exclusive interviews, On Point, the Big Picture, the PS Archive, and our annual year-ahead magazine.

https://prosyn.org/9cITkj7/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated Cookie policy, Privacy policy and Terms & Conditions