Great Britain bus in countryside

خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي والعلاقة الخاصة

نيويورك - قرار ما إذا كانت بريطانيا ستظل جزءا من الاتحاد الأوروبي يعود بطبيعة الحال للشعب البريطاني وممثليه المنتخبين. ولكن تأثيره سيتجاوز المصالح البريطانية والأوروبية، ولذلك فإنه من المشروع و المناسب للأطراف الأخرى أن تتدخل.

لهذا اسمحوا لي ممارسة حقي كدخيل  في مناقشة ما يحدث للتعبير عن رأي واضح: من وجهة نظري (وكذا من وجهة نظر العديد من الأمريكيين الآخرين)، فإن قرار المملكة المتحدة بالخروج من الاتحاد الأوروبي سيكون غير مرغوب فيه - في الواقع، غير مرغوب فيه إلى حد كبير.

إنني أدرك المفارقة التي يمكن للبعض أن يلاحظها في هذا الرأي، باعتبار أن استقلال الولايات المتحدة نفسه جاء لما غادرت المستعمرات الأميركية بريطانيا العظمى. ولكن هذا كان في الماضي، وأنا أتكلم عن الآن، وسوف يستقبل خروج بريطانيا من أوروبا بكثير من الأسف والقلق من قبل أقرب حلفائها.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/WMj44S6/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.