boskin77_Alex WongGetty Images_biden jobs Alex Wong/Getty Images

تحذير من تصاعد الدين العام الأميركي

ستانفورد ــ من الواضح أن أميركا بحاجة إلى كبح جماح الدين العام المتصاعد. لكن يبدو أن الرئيس الأميركي جو بايدن حريص على فعل العكس تماما. والحق أن المخاطر أكبر من أن نتجاهلها.

في أعقاب الأزمة المالية لعام 2008، أدار الرئيس باراك أوباما أكبر عجز في الميزانية مقارنة بأي رئيس آخر منذ الحرب العالمية الثانية (مع التعديل وفقا لتأثيرات الإيرادات والنفقات التلقائية لدورة الأعمال). وتخطاه في ذلك خلفه، دونالد ترمب.

الواقع أن بايدن يخطط بايدن لأن يتفوق على سفليه. فعلى الرغم من أن إجمالي الدين الفيدرالي الأميركي يبلغ الآن 107٪ من الناتج المحلي الإجمالي - وهو رقم غير مسبوق في فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية - إلا أن ميزانية إدارة بايدن لعام 2022 جعلت البلاد تسجل أكبر عجز في وقت السلم على الإطلاق.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/oWxqjZPar