dervis109_ANDREW CABALLERO-REYNOLDSAFP via Getty Images_capitol Andrew Caballero-Reynolds/AFP via Getty Images

إعادة بناء أمريكا وعالم ما بعد ترامب

واشنطن العاصمة- سيُمهد تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب، جو بايدن، في 20 كانون الثاني (يناير)، لحدوث تغيير هائل نحو الأحسن في الولايات المتحدة. وقد يكون أيضًا فرصة فريدة لتعزيز الديمقراطية الليبرالية في جميع أنحاء العالم.

ولا يتقاسم العديد هذا الرأي المتفائل بشأن الآفاق العالمية للديمقراطية الليبرالية ، نظرًا للصعود الأخير للحكومات الشعبوية غير الليبرالية في مختلف أنحاء العالم. فقد سعت هذه الحكومات إلى إزالة مبدأ الفصل بين السلطات، واستقلال القضاء، وحرية الصحافة، وإلى حرمان المعارضين السياسيين من العمل بحرية. ويجادل الكثيرون بأنه لأسباب تتعدى ما له علاقة بدونالد ترامب، ستظل الديمقراطية الليبرالية في تراجع.

وفضلا عن ذلك، يمكن القول أن الاقتحام الأخير لمبنى الكابيتول الأمريكي من قبل حشد مسلح بتحريض من ترامب، قد قوض قدرة أمريكا على أن تكون قدوة يُحتذى بها. وعلى أي حال، واصل الحزب الجمهوري بأكمله تقريبًا دعمه لترامب على الرغم من سلوكه الذي يزيد اضطرابا ومعاداةً للديمقراطية.

We hope you're enjoying Project Syndicate.

To continue reading, subscribe now.

Subscribe

or

Register for FREE to access two premium articles per month.

Register

https://prosyn.org/8xm4Gpyar