استعمال كينز وإساءة استعماله في الأرجنتين

بوينس آيرس ــ في عام 1971 قال الرئيس الأميركي الجمهوري ريتشارد نيكسون "لقد أصبحنا جميعاً من أتباع جون ماينارد كينز الآن". واليوم، يردد وزير الاقتصاد البيروني في الأرجنتين اكسيل كيسيلوف نفس المشاعر. تُرى أهو على حق؟

اكتسب كيسيلوف تقديراً دولياً باعتباره الوجه الشعبي لكفاح الأرجنتين ضد ما يسمى الصناديق الجشعة التي تريد ابتزاز كامل مستحقاتها على السندات الأرجنتينية التي اشترتها ببضعة قروش لكل دولار. ولكن قبل انضمامه إلى حكومة الرئيسة كريستينا فرنانديز دي كيرشنر، كان كيسيلوف معروفاً في الأوساط الفكرية في الأرجنتين بوصفه مؤلف كتاب "العودة إلى كينز".

في الأسبوع الماضي، وفي إطار كلمته التي ألقاها في قاعة رقص تعج بنخبة مجتمع المال والأعمال في الأرجنتين، شرح كيسيلوف سياسات الحكومة كتطبيق في العالم الحقيقي لنظريات جون ماينارد كينز. وفي كلمته التي دامت ساعة كاملة عَرَض كيسيلوف نقطتين رئيسيتين.

To continue reading, please log in or enter your email address.

To continue reading, please log in or register now. After entering your email, you'll have access to two free articles every month. For unlimited access to Project Syndicate, subscribe now.

required

By proceeding, you are agreeing to our Terms and Conditions.

Log in

http://prosyn.org/tNAdJ8B/ar;

Cookies and Privacy

We use cookies to improve your experience on our website. To find out more, read our updated cookie policy and privacy policy.